ريف الأسد

الأردن
محرر

السيرة الذاتية

المؤهلات العلمية والخبرات العملية


حصلتُ على بكالوريوس علم دراسة الأعصاب من جامعة بوسطن بمرتبة الشرف بعد إتمام رسالتي البحثية، والتي تم إجرائها في مختبر الدكتور ألبرت ايدج في مستشفى ماساتشوستس للعين والأذن التابع لكلية الطب في جامعة هارفارد. وقد تابعتُ العمل في المختبر بعد تخرُّجي كمساعد باحث، مع التركيز على أبحاث الطب المتجدد للأذن الداخلية.  


الإسهامات المعرفية


تناول مشروع أُطروحتي الخاص بتطوير أسلوب جديد للوصول إلى العصب السمعي عدة نماذج للفئران المستخدمة في دراسة الأذن الداخلية؛ بسبب التشابه في التكوين مع الإنسان، وذلك للعمل على تفادي المضاعفات الناتجة عن زرع المكون العصبي للأذن الداخلية باستخدام الأساليب الحالية، والتي قد تؤدي إلى تلف البنية المعقدة لقوقعة الأذن، والتي تميل أحيانًا للتأثير على الانتاجية، وتُزيد من نسبة الوفيات في نماذج الفئران واستبدالها بالأسلوب الحديث. 


ارتكزت أبحاثي المشتركة على دراسة العلاجات المستجدة للاعتلال العصبي السمعي المؤدي لفقدان السمع الحسي. وقد اكتسبتُ خبرةً كبيرةً في مجال التعامل مع الخلايا الجذعية، والفيروسات، وإحداث تعديل جيني كأسلوب لمعالجة ضعف السمع العصبي عند الفئران، وذلك خلال فترة عملي في مختبر الدكتور ألبرت ايدج، .


 وقد تم نشرُ دراستنا في مجلة الخلايا الجذعية، والتي تشرحُ أسلوب تنظيم جين بدائي – لين٢– في الخلايا العصبية الدبقية، والذي أدى إلى نموٍ تطوريّ في تلك الخلايا في منطقة الأذن الداخلية. ومنذ ذاك الوقت، ونحن نعتمد في المختبر  على هذا الأُسلوب في دراسة آلية معالجة الجينات المحفزة للنمو العصبي من خلال زراعتها في الفئران، أو حملها على جين فيروسيّ، ثم تحميلها داخل الجين الأصلي.   


تنمية الافراد


قمت بالإشراف على عدد من طلاب البكالوريوس المتدربين في المختبر. وقد تراوحت المهام بين التدريب العملي على استخدام أجهزة، ومواد البحث، وبين التوجيه، والإرشاد الأكاديمي؛ مما كان له أثر على تطوير قدرات الطلاب على التعامل مع هذه الأدوات البحثية، والتفكير في مشروعاتهم البحثية المستقبلية.