د / علا ثابت

مصر
رئيس تحرير

السيرة الذاتية

المؤهلات العلمية والخبرات العملية


حصلتُ على درجة الدكتوراه في العلوم الطبيعية (Doctor of Natural Sciences) في بيولوجيا نظم الخلية (Systems Cell Biology) من معهد ماكس بلانك لعلم وظائف الأعضاء الجزيئي (Max Planck Institute for Molecular Physiology) بألمانيا. كما حصلتُ على درجة الماجستير (Master of Research) في العلوم الحيوية من جامعة باث (University of Bath) بالمملكة المتحدة، وذلك بعد انتهائي من البكالوريوس في العلوم (BSc) في علوم الصيدلة من جامعة القاهرة بجمهورية مصر العربية.


أعملُ حاليًا كقائد مشروعٍ (Project Leader) في فريق عمل بروفيسور لوكاس بيلكمنس (Professor Dr. Lucas Pelkmans) بقسم علوم الحياة الجزيئية في جامعة زيوريخ (Institute of Molecular Life Sciences, University of Zurich). ويهدفُ بحثُنا إلى إيجاد تقنيات تستطيع أن تتعامل مع المشاكل المفاهيمية، والظواهر، والآليات غير مفهومة، حيث يتم من خلالها عبور المقاييس البيولوجية من الجزيئات المفردة إلى الأنسجة. 


كما عملتُ سابقًا زميلًا لجمعية ماكس بلانك (Max Planck Society) في بيولوجيا نظم الخلية (Systems Cell Biology) في فريق عمل البروفيسور فيليب بستينس (Professor Philippe Bastiaen) في معهد ماكس بلانك لعلم وظائف الأعضاء الجزيئي (Max Planck Institute for Molecular Medicine). 


الإسهامات المعرفية


يمكن وصف تَوجُّهي البحثي في عدة نقاط، ومنها: التوجه؛ حيث أدرسُ النظم البيولوجية على المستوى الجزيئي، الخلوى، والنسيجي، لفهم آلية حدوث الأمراض، والأدوات؛ حيث أقوم بتطوير أدوات وتقنيات، والتي تهدف إلى استخراج المعلومات من أنظمةٍ تتراوح من مقياس النانومتر إلى المليمتر في الحجم، وبأسرع وحدة زمنية ممكنة، وهذا ما أعرفه بمعابر الموازين (crossing scales).


أثناء مرحلة الدكتوراه، عملتُ على المستوى الجزيئي للبروتينات، وقمتُ بتطوير مستشعرات (sensors) تعتمد على الفلورة (fluorescence)، كما قدّمتُ تقريرًا عن نشاط البروتينات ذات الديناميكيات المكانية والزمانية العالية في الخلايا الحية، وذلك باستخدام ميكروسكوبات فائقة الدقة، بإمكانها تصوير أدوات استشعار الفلورسنت (fluorescent sensors)، والتي كشفت عن أهمية التفاعل بين الاتجار بالأغشية (المكون المكاني)، وديناميكيات نشاط المستقبلات (المكون الزمني)، لفهم إخراج الإشارات التي تؤدي إلى وقوف أو تحرك الخلية. وأواصل الآن دفع حدود الدقة الزمنية والمكانية في مناهج بيولوجيا الأنظمة القائمة على الصور على نطاق واسع.


ومن أجل ذلك، طوّرنا طريقة تصوير جديدة (new Imaging modality) يمكنها تحقيق دقة فائقة على مقياس النانومتر ، ويمكن أيضًا استخدامها للتصوير عالي الإنتاجية على مئات الخلايا. وقد تم إدماج هذا الميكروسكوب وخوارزمية التحليل (analysis algorithm) الخاصة به كبراءة اختراع مقدمة من جامعة زيورخ، وسيتم تسويقها قريبًا كجزء من التعاون بين مختبرنا، وشركاء الميكروسكوب المشهورين، مثل ( Yokogawa Electric Corporation). 


كذلك قد حصلتُ على منحة لدراسة الماجستير من جامعة باث، ومنحة لدراسة الدكتوراه من معهد ماكس بلانك. وقد نَتج عن أبحاثي مجموعة من المنشورات العلمية في مجموعة من الدوريات المرموقة، ومنها (Nature methods ,PLoS Biology ،Nature Communications ,eLife).  


تنمية الافراد


أشرفتُ على أبحاث ورسائل العديد من الطلاب بمراحل البكالوريوس، والماجستير، والدكتوراه، بكبرى الجامعات. كما أنني قد عملتُ بعد تخرجي معيدًا ومدرسًا مساعدًا بأقسام الكيمياء العضوية، والكيمياء الحيوية، بالجامعة الألمانية بالقاهرة. وأعملُ حاليًا مدرسًا مساعدًا لبيولوجيا نظم الخلية (Systems Cell Biology) في جامعة زيوريخ، ويتكون المنهج من قسم عمليّ وآخر نظريّ. 


إسهامات بالمجتمع البحثي


خلال مرحلة الدكتوراه في ماكس بلانك، قمت بتنظيم مؤتمرٍ علميّ دوليّ في المعهد على مدار ثلاثة أيام ويغطي موضوعات (Signaling and Endocytosis). كما كنتُ أيضًا جزءًا من شبكة ماري كوري إندوسيت (Marie Curie, Endocyte)، ولذا فقد أمضيتُ العامين الأولين من مرحلة الدكتوراه في زيارة المختبرات الأعضاء في الشبكة؛ من أجل إيصال تطورات بحثي، والاستماع لباقي الأعضاء. كما شاركت في العديد من المؤتمرات العلمية، وذلك من خلال العروض الشفوية (EMBL ، Seeing is Believing)، أو الملصقات (EMBO ، EMBL وICSB).