د / نسيم محمدي

الجزائر
محرر

السيرة الذاتية

المؤهلات العلمية والخبرات العملية


حصلتُ على درجة الدكتوراه (PhD) في الهندسة الكهربائية (تخصص فيزياء فوتوفولتية) من قسم الإلكترونيات بجامعة الأغواط في الجزائر مع المعهد القومي الياباني NIMS)) لعلوم المواد بمدينة تسوكوبا في اليابان. كما حصلتُ سابقًا على الماجستير في نفس التخصص بجامعة الأغواط، وكذلك مهندس دولة في الإلكترونية من الجامعة ذاتها.


أعملُ حاليًا باحثًا بمرحلة ما بعد الدكتوراه في جامعة ستوكهولم بالسويد؛ حيث أعملُ على تطوير مواد بصرية، وبحث إمكانات إدماجها في الخلايا الشمسية.


الإسهامات المعرفية


نشرتُ 07 مقالات علمية في عدد من الدوريات، ومنها (Journal of applied physics. Silicon). وقد حصلتُ على منحة من وزارة التعليم العالي لإكمال أطروحة الدكتوراه في اليابان لمدة تقارب العامين، حيث نشرت أحد أبحاثي هناك، وشاركتُ في مؤتمر دولي في طوكيو.


تنمية الأفراد


توليتُ الإشراف على عدد من طلاب مرحلة التخرج في الليسانس، والماجستير، في المدرسة العليا للأساتذة بالأغواط، وجامعة الأغواط (حوالي 40 مذكرة تخرج)، وذلك في عدة ميادين تشمل الطاقات المتجددة، والإلكترونيات. هذا إلى جانب عملي منذ عام (2012) كأستاذ محاضر في مقاييس الكهرومغناطيسية، والإلكترونية، وأشباه نواقل الطاقات المتجددة. كما ساهمتُ في تأسيس نادي هواة اللاسلكي في مدينتي الأغواط؛ والذي حاز على لقب أفضل نادي علمي في الجزائر لمرتين على التوالي في تخصص الهندسة الكهربائية، وقد كُرّم من طرف السلطات آنذاك. إضافة إلى كتابة مقالات بصورة متواصلة على صفحة الفيس بوك الخاصة بي، والتي أخصصها لمراجعة الكتب، وتبسيط العلوم.


إسهامات بالمجتمع البحثي


توليتُ تقديم وشرح دراستي في مؤتمرات دولية بأبوظبي، وطوكيو، وستوكهولم، وأنطاليا، والجزائر. كما كنت عنصرًا مؤسسًا في مخبر أشباه النواقل والمواد الوظيفية في جامعة الأغواط. وقد قدّمتُ دورات تكوينية في مجال الطاقة الشمسية في إطار تطبيقي مع شركة خاصة عبر الإنترنت. 


المشاركة المجتمعية


ساهمتُ في تأسيس شركة صغيرة في مدينتي لتوزيع، وصيانة، وتركيب نظم الطاقة الشمسية. وقد تمكنا من نشر ثقافة الطاقة الشمسية لدى الفلاحين، والبدو، والرُحَّل، وحتى لدي ساكني المدن والقرى. وتم تركيب حوالي (120) كيلوواط ألواح شمسية في مختلف مناطق الجزائر. وتم تزويد بعض المساجد، والمدارس، وسخانات الطاقة الشمسية الحرارية. وقد ساهمتُ أيضًا في تطوير جهاز تعقيم بالطاقة الشمسية، والذي سيصدر مؤخرًا ليتم توزيعه في مستشفيات مدينتي.