د / إياد نصرالله

الأردن
الرئيس التنفيذي للعلوم في قسم العلوم الفيزيائية و رئيس تحرير

السيرة الذاتية

المؤهلات العلمية والخبرات العملية


حصلتُ على درجة دكتوراه الفلسفة (PhD) في الإلكترونيات المرنة (العضويّة) من قسم الفيزياء (مختبر كافنديش) بجامعة كامبردج في بريطانيا. كما حصلتُ سابقًا على الماجستير في الهندسة الالكترونية وتقنيّة النانو (MEng) بجامعة يورك في بريطانيا.


أعملُ حالياً مهندسًا/ عالمًا في تطوير مواد وتقنيّات مرنة ونقلها إلى المصانع لإدخالها في تصميمات أجهزة إلكترونية استهلاكية. وسابقًا، قد تم انتخابي زميلًا في كليّة وولفسون بجامعة كامبردج في بريطانيا، وباحثًا في قسم الفيزياء (مختبر كافنديش) في نفس الجامعة.


الإسهامات المعرفية


بينما أثبت العلماء أن أنواعًا من البلاستيك/البولييمرات باستطاعتها العمل كشبه نواقل، كمادة السيليكون الشهيرة، فإن أبحاثي تؤكد على الاستعاضة عن السيليكون في الدارات الكهربائية بهذه البوليميرات بسُمك النانو والمايكروميتر؛ وبهذا نكون قد أدخلنا عنصر المرونة إلى الأجهزة الإلكترونية. وقد أثبتَت أبحاثي قدرة هذه الدارات الكهربائية المرنة على العمل بمرونة عالية، وفي تطبيقات خلاقة. كما عملتُ أيضًا على تمكين خصائص هذه المواد من أجل تحمّل أجواء قاسية. مما يجعلها قادرة على الدمج بالملابس وعلى الجلد. وكل هذا يصبُّ في صنع مستقبلٍ تُدمج فيه التقنية بكل مكان وعلى كل الأسطح، مما يخدم تطلّعات "إنترنت الأشياء"، و"الثورة الصناعية الرابعة".


نشرتُ (١٣) بحثًا علميًا في كبرى المجلات العلمية العالمية، ومنها ( Nature ,Nature Materials , Advanced Materials ,Advanced Electronic Materials ,Advanced Optical Materials ). كما سجلتُ براءة اختراعٍ أمريكيةٍ تشملُ أبحاثي في تقنيّاتٍ لها استخدامات واعدة في الأجهزة الإلكترونية المستقبلية.


إسهامات بالمجتمع البحثي


عملتُ كضابط تحرير في مؤتمر كليّة وولفسون البحثي السنوي الذي يشجّع طلاب الدكتوراه والماجستير على تقديم أبحاثهم أمام جمهورٍ عامٍ. كما شاركتُ في عدة مؤتمرات بحثية عالمية. إضافة إلى إشرافي على العديد من المشاريع البحثيّة. 


المشاركة المجتمعية


عملتُ مع شركات التقنيّة لنقل تقنيّات ناشئة إلى المستهلكين. كما قدمت المشورة حول التطلّعات المستقبلية للعديد من التقنيات.