أسماء يوسف

مصر
محرر

السيرة الذاتية

المؤهلات العلمية والخبرات العملية


حصلتُ على ماجستير بيولوجيا النبات من جامعة السويد للعلوم الزراعية. كما أنهيتُ تدريبي العملي بقسم تكنولوجيا النبات الحيوية بجامعة هانوفر في ألمانيا. كذلك قد درستُ تمهيدي الماجستير في أمراض النبات بكلية الزراعة في جامعة القاهرة. كما حصلتُ على بكالوريوس العلوم الزراعية من كلية الزراعة في جامعة القاهرة.


أعملُ حاليًا مدرسًا مساعدًا بقسم أمراض النبات بكلية الزراعة في جامعة القاهرة. كما عملتُ باحثًا في مجال وراثة وتربية النبات بشركة سولينتا في هولندا. وكذلك عملتُ باحثًا مساعدًا بالمعهد القومي للعلوم الحيوية في سلوفينيا، وباحثًا رئيسيًّا بالمشروع القومي لإنتاج تقاوي البطاطس، والممول من برنامج للأمم المتحدة الإنمائي. 


الإسهامات المعرفية


ناقشتُ الأفكار العلمية مع المتخصصين، وحصلتُ على تمويل محليٍ ودوليٍ لتنفيذ خططي البحثية؛ وكان من أهمها تمويل بحثي من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، لتنفيذ خطة إنتاج تقاوي البطاطس محليًا، بإستخدام تقنية زراعة الأنسجة. كما حازت الخطة البحثية على جائزة أفضل خطة عمل في (مسابقة وفعاليات أفضل خطة عمل) على مستوى جامعة القاهرة. إضافة إلى نشر أبحاثي في العديد من المؤتمرات الدولية.


تنمية الافراد


أشرفتُ على طلاب مرحلتي البكالوريوس، والماجستير، بمصر، وخارجها. كما شاركت في تجهيز الطلاب لسوق العمل عن طريق الدورات التدريبية، والتدريب الصيفي. وقدمت ورش عمل، وتدريب عملي، ومحاضرات خاصة  بالزملاء والطلاب. إضافة إلى مشاركتي في أنشطة تطوعية لمساعدة الطلاب والمزارعين في حل بعض المشكلات، وتنمية بعض القدرات.


المشاركة المجتمعية


شاركتُ مع القطاع الخاص، والعام، والصناعة، والمزارعين، في إنتاج وتحسين الجودة وزيادة التنافسية في تقاوي البطاطس المنتجةٍ محليًا، وذلك مقارنة بمثيلتها المستوردة. كما قدمتُ المشورة لصانعي السياسات على المستوى المحلي، وتوفير المعلومات من خلال الصحافة. بالإضافة إلى مشاركتي في زيادة وعي العامة؛ عن طريق نشر كٌتيّبين، لتوعية الشباب، والأطفال، بفوائد وطرق أكل البطاطس بطرق صحية، وغير معهودة في مصر. كما أسستُ وشاركتُ في مبادرة زراعة أسطح مباني جامعة القاهرة، وذلك بالمشاركة مع طلاب مرحلة البكالوريوس. وكذلك ساعدتُ مزارعي البطاطس بالسويد، ومجلس الزراعة السويدي في حل مشكلة تفشي فيروس البطاطس (واي)؛ عن طريق زيادة كفاءة الطرق المستخدمة في الكشف عن الفيروس بتقاوي ومحصول البطاطس، والكشف عن سلالات جديدة من الفيروس غير مسببةٍ لأية أعراض على المجموع الخضري للبطاطس. وأخيرًا، شاركتُ في نشر الثقافة الغذائية المصرية، والأكل النباتي المصري، بهولندا.