علي الحكيم

مصر
محرر

السيرة الذاتية

المؤهلات العلمية والخبرات العملية


حصلتُ على درجة الماجستير في العلوم (MSc) في الزراعة العضوية من جامعة فاجنينجن     (Wageningen University) بهولندا، وكذلك على بكالوريوس في العلوم (BSc) في الزراعة البيئية من جامعة القاهرة (Cairo University) بجمهورية مصر العربية.


أعملُ حاليًا باحثًا وطالبًا بمرحلة الدكتوراه في الفلاحة والعلوم البيئية الزراعية في فريق عمل البروفيسور نيلز انتين (Professor Niels Anten) في جامعة فاجنينجن. كما عملتُ باحثًا في علوم النبات في فريق عمل البروفيسور فيليمر نينكوفيتش (Professor Velemir Ninkovic) في قسم العلوم البيئية بجامعة السويد الزراعية (Swedish University of Agricultural Sciences). وقبل مرحلة الماجستير ، عملتُ مهندسًا زراعيّّا لمدة عامين في منظمة سي ان اف ايه الامريكية للتنمية (CNFA) الخاضعة للوكالة الامريكية للتنمية الدولية (USAID)، لتنفيذ مشروع زيتون (Zaytun project)، لتنمية إنتاجية وصادرات الزيتون في مصر.   


الإسهامات المعرفية


بعد تخرجي من جامعة القاهرة، حصلتُ على منحة شاملة من منظمة القلعة للمنح الدراسة، لدراسة ماجستير الزراعة العضوية في جامعة فاخنينجن. وخلال فترة انضمامي لفريق عمل بروفيسور فيليمر نينكوفيتش (Professor Velemir Ninkovic)؛ هدفت أبحاثي إلى دراسة ميكانيكية التواصل بين النباتات عن طريق الجذور. وقد اكتشفنا خلال هذه الأبحاث قدرة النبات على التواصل مع النباتات الأخرى في نفس المحيط، عن طريق إفرازات جزرية؛ وتعد الرسائل بين النباتات نوعًا من أنواع التحذير لخطر خارجي. وبناءً عليه، تعمل النباتات المستقبلة لهذه الرسائل على تغيير نمط نموها. 


وبعد انضمامي لفريق عمل البروفيسور نيلز انتين (Professor Niels Anten)، عملتُ على دراسة التنوع الحيوي في زراعة محاصيل الغطاء؛ وهي نوع من أنواع النباتات التي تشتهر زراعتها في الشتاء في أوروبا، لتغطية التربة؛ لقدرتها على تقديم بعض الخدمات البيئية، مثل: امتصاص العناصر الغذائية من التربة، لمنعها من الترشح الى المياه الجوفية، وزيادة المادة العضوية في التربة، ومكافحة الأمراض، والآفات، والحشائش المستوطنة. وقد ساهمت أبحاثي في فهم أهمية خلط أصناف محاصيل الغطاء بدلًا من زراعة صنف واحد، حيث أدت زراعة المخاليط إلى تعظيم الخدمات المقدمة من محاصيل الغطاء. وقد أدت نتائج أبحاثي دورًا هامًا في فهم مدى تأثير بعض المعاملات الفلاحية (كيفية خلط الأنواع) على التنافسية بين الأصناف، وحجم الإنتاج.


كما أعملُ حاليًا على دراسة تأثير السماد الآزوتي على الخدمات البيئية المقدمة من محاصيل الغطاء, وتأثير خلط الأصناف على حجم  واستقرار الإنتاج. بالإضافة إلى نشر (٤) مقالات علمية في مجموعة من الدوريات، ومنها (Agriculture, Ecosystems and Environment ,PloS One).   


وقد حصدتُ عدة جوائز، ومنها: جائزة أفضل عرض ملصق (Poster)، خلال مؤتمر الاتحاد الأوروبي لعلوم الحياة في مدينة براغ بالتشيك. وكذلك حصلتُ على منحة مؤسسة القلعة لدراسة درجة الماجستير في جامعة فاخنينجن، إضافة إلى منحة التفوق الدراسي من كلية الزراعة جامعة القاهرة لثلاث أعوام على التوالي. 


تنمية الافراد


وخلال أبحاثي في جامعة فاخنينجن، أشرفتُ على أبحاث ورسائل الطلاب بمرحلتي البكالوريوس والماجستير في جامعة فاخنينجن. ويعملُ معظم هؤلاء الطلاب حاليًا في كبري الشركات الزراعية بهولندا، والمراكز البحثية الزراعية. إضافة إلى مساهمتي في تدريس بعض المواد الدراسية للطلاب بمرحلة الماجستير في جامعة فاخنينجن.


وكجزءٍ من عملي البحثي، فقد ساهمت في مراجعة بعض الأبحاث التي تقع في نفس مجالي البحثي؛ لضمان وزيادة جودة الأبحاث التي تنشر في المجلات العلمية.